recent
الجديد عن الصحة

بهذه الأنواع من التغذية ستكون نهايتك

الصفحة الرئيسية
بهذه الأنواع من الأغذية ستكون خاتمتك كيف تؤثر أنواع معينة من الطعام على صحتنا العامة؟ ما هي الأخطاء التي يجب تجنبها عند اختيار نظامنا الغذائي اليومي وصحي؟ وهل يمكن أن تكون هناك عادات أكل سيئة قد تؤدي إلى الوفاة؟

يمكن الإجابة على هذه الأسئلة عندما نعلم أن واحدًا من كل خمسة أشخاص في العالم يموتن باسباب تتعلق بسوء التغذية ، أشارت العديد من الدراسة التي تم نشرها في المجلة العلمية "The Lancet"
بهذه الأنواع من الأغذية ستكون خاتمتك

أن الإفراط في الاستهلاك من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة والملح والسكر وعدم تناول ما يكفي من الفواكه والخضروات والبقوليات هو السبب الرئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. 

تجدر الإشارة إلى أن حوالي 11 مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم في عام 2017 كانت ناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية ، والتي غالبًا ما تسببها أو تتفاقم بسبب سوء التغذية والاستهلاك المفرط للملح بشكل خاص.


وفقًا للدرسات ، قد يكون نظامنا الغذائي اليومي معرضًا لخطر أكبر من أي عامل آخر ، بما فيه التدخين ، تشير الدراسات أن سوء التغذية قد تختلف من بلد إلى آخر حسب القوة النظام الغذائي لكل دولة .

 تتمثل مشاكل سوء التغذية في انخفاض نسبة الخضراوات والفواكه والألياف والحبوب في النظام الغذائي ، والاعتماد الكلي تقريبًا على الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات والدهون ،

 بحيث يميل معظم الناس إلى تناول الوجبات السريعة والاعتماد على المذاق في اختيار الأطعمة وليس المغذيات التي تحتوي على الخضراوات والفواكه والألياف

غالبًا ما نفتقد في وجباتنا على الأطعمة التي تحتوي على الخضراوات والفواكه والألياف والحبوب التي تحتوي على كمية معتدلة من الأملاح والسكريات ، والتوازن بين أنواع الطعام.


ووفقًا للدراسة ، فإن أكثر من 50 في المائة من جميع الوفيات ناتجة عن مشاكل سوء التغذية وعدم تناول ما يكفي من الحبوب الكاملة والفواكه وتناول كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه. 

على الرغم من أنه من المعروف أن تناول الخضراوات والفواكه والألياف يمكن أن يوفر للجسم الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية و خفض نسبة السكري من النوع 2 وسرطان و مشاكل القولون .

 عوض استهلاك الأغذية التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري.

الملايين من الأشخاص يموتون من التغذية غير الصحية

وفقا لإحصائية و الدراسات التي أظهرها العلماء أن استهلاك المفرط الأطعمة وا لمنتجات قد تؤدي إلى وفاة ما بين عشرة إلى عشرين مليون شخص في جميع أنحاء العالم كل عام بسبب الاستهلاك المفرط للمنتجات التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات والدهون و السكريات.


نسيما أن بعض الدول مثل فرنسا وإسبانيا وإسرائيل لديهم نسب منخفضة في الوفيات بسبب عدم تناول الوجبات السريعة والاعتماد تناول الخضراوات والفواكه والألياف أفضل من غيرهم في العالم.

وأكد الباحثون إلى أن العدد من الوفيات على مستوى دول العالم ومن بينها دولة ألمانيا . حيث يبلغ عدد الوفيات ما بين عشرة إلى عشرين مليون شخص في ألمانيا. اجمالي 162 حالة لكل 100 ألف شخص في عام 2017 ،

 وفقًا للإحصائيات لتي قدمها باحثون. بشكل عام ، و تحتل ألمانيا المرتبة 38 من بين 195 دولة على مستوى دول العالم الذين يموتون بسبب مشاكل التغذية غير الصحية بسبب استهلاك المفرط الأطعمة والمنتجات التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات والدهون و السكريات.


عكس ذلك أكد الباحثون إلى أن أقل عدد من الوفيات بسبب التغذية غير الصحية سُجلة في الدول متل إسرائيل وفرنسا وإسبانيا ، وهي الدول التي احتلت المراكز الثلاثة الأولى ، 

في حين سُجل أعلى معدل للوفيات بسبب سوء التغذية في جزر مارشال وأفغانستان وأوزبكستان ، والتي احتلت المرتبة 193-195. أكد الباحثون في هذه الدراسات الموسعة أن الدول التي يعاني معظم سكانها من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والشرايين والسرطان ومرض السكري من النوع الثاني.


و ركز الباحثون أثناء الدراسة عن التغذية وتم كشف قلة كميات الفاكهة في الطعام ، فضلاً عن قلة المنتجات وأطعمة الحبوب الكاملة و استهلاك كميات مفرطة من اللحوم الحمراء و المنتجات التي تحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات والدهون و السكريات

وأشار الباحثون إلى أن الأطعمة الصحية مهمة للاستمتاع بالحياة صحية جيدة. لقد حدد الباحثون أن التغذية الصحية تتكون من (الحبوب الكاملة) والألياف الغذائية والبذور والمكسرات والحليب والكالسيوم وأحماض أوميغا 3 الدهنية والأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة ،

 وحدد الباحثون أيضا . الأطعمة غير الصحية والتي تتكون من اللحوم الحمراء والنقانق والمشروبات التي تحتوي على السكريات والدهون المتحولة والملح.

مصادر المقال



google-playkhamsatmostaqltradent