recent
الجديد عن الصحة

طرق الوقاية من الإنفلونزا الموسمية والحد منها

الصفحة الرئيسية

أبرز ما يخيفنا في فصل الشتاء هو نزلات البرد والإصابة بالأنفلونزا الموسمية، وغلبا ما نبحث عن الطرق الوقاية من الإنفلونزا الموسمية،

الوقاية من الإنفلونزا الموسمية
الوقاية من الإنفلونزا الموسمية


ومن أبرز الطرق المعروفة للأوقية وهي شخصيات اللقاح الذي يعتبر من الطرق الوقاية من الإنفلونزا الموسمية والحد من الإصابة ومخصص للحد من الإصابة منها ولكن مع وجود فيروس كورونا تزداد المخاوف. 

نصائح للوقاية من الإنفلونزا الموسمية 

أبرز الأعراض التي قد تسببها الإنفلونزا الموسمية هي الاختناق وعدم الإحساس بالراحة وشعر بالأرق، لتفادى الإصابة نهائيا من من مشكل الإنفلونزا الموسمية،

في هذا المقال نقدم لكم أهم الطرق البسيطة للوقية من الإنفلونزا الموسمية التي قد تغنينا عن التوجه إلى استخدام الأدوية أو المسكنات للشفاء من أمراض البرد والإنفلونزا الموسمية، 


تعمل الإنفلونزا الموسمية علي تجهد جسدنا، وتشعرنا بالأرق وعدم الإحساس بالراحة وغيرها من الأمور الأخرى التي قد تصاحب البرد، كالصداع الرأس ورعشة في الجسد وغيره من الأعراض التي قد تسببها الإنفلونزا الموسمية. 

ذكر لنا الموقع المشهور والذي يعتبر من أهم المواقع الصحية المشهورة في الولايات المتحدة الأمريكية «mayoclinic» على لسان “الدكتور والبحث برتش كيه. أخصائي في الطب أمراض المعدية والإنفلونزا والعدوى والأمراض المعدية العامة. 

يقول الدكتور والبحث برتش كيه. حتى وإن أصبت بالبرد أو بالإنفلونزا، عليك أن تختصر مدة هذا المرض وأن تحاربه بشكل مستمر عن طرق الوقاية من الإنفلونزا الموسمية،

والنصائح التي سنذكرها لكم الآن وفقا للموقع mayoclinic وعن عن بعض الخبراء في مجال الطب أمراض المعدية والإنفلونزا. 


شرب الحليب يعتبرمن العلاجات الجيدة للإنفلونزا

كثير من الإشاعات التي قد نجدها في المجتمعات العربي عند إصابة أحد الأشخاص بالبرد أو الإصابة بالإنفلونزا يتم نصحه بشرب الحليب عند تناول الإفطار، ويعتبر هذا السلوك من الثقافات الشائعة لدى أغلب دول العربي، 

يعتبر الحليب ومشتقاته من الأغذية الغنية بالفيتامينات وليس من شأنه أن يكون أحد العلاجات نجاحا للوقاية من الإنفلونزا الموسمية أو نزلات البرد الشديدة. 

حسب الدراسات التي أجريت على الحليب ومشتقاته، يعتبر الحليب من العلاجات الجيدة للحالات المصابة بالبرد في الجهاز الهضمي، ويقول الدكتور برتش كيه. أنه ذكر في دراسة أجراها،

حيث اكتشف العلماء أن الأشخاص الذين يستعملون الحليب في وجبة الإفطار ومشتقاته هم الأقل عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي ومشاكل ضيق التنفس بنسبة 12%. 

كيف تتخلص من الإنفلونزا الموسمية 

من الأسباب التي قد تساعد في الوقاية من الإنفلونزا الموسمية وهي تهوية الغرف داخل البيت يسمح لكثير من الميكروبات للخروج من البيت وعدم الإصابة بها بكل سهولة،

 

عليك أن تحافظ دائماً على تهوية المكان الذي تسكن فيه أو المكتب الذي تعمل به، وذلك للوقاية من الإنفلونزا الموسمية المنقولة من الهواء، 

تعد تهوية الأماكن في البيت في منع الفيروسية والميكروبات المحمولة جواً أو بالأفرشة المنزلية إلى الانتقال الإنفلونزا إلى أجسامنا، ويجعلها أكثر صعوبة بعد الإصابة بنزلات البرد أو الإصابة بالإنفلونزا، كما يقول الدكتور برتش كيه. 

تناول مشروب الزعتر يقينا من الإنفلونزا

بعض الأبحاث مؤخرا أكدت في أحد المنشورات على مجلة الأمريكية للتغذية وصحة العامة، أن الزعتر من الأطعمة التي تساعد على تعزيز المناعة بشكل قوي، 

وتقول الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون الزعتر مرات في الأسبوع هم الأقل عرضة للإصابة بحالات البرد واحتقان الزور والتهابات الجهاز التنفسي، 

كما أن تناول الزعتر له فوائد يمكن أن تساعد على على تعقيم وتطهير الجسم ومنع السعال والبرد والاسهال ومنع الفطريات والبكتيريا ومصدر فعال للمضادات الحيوية. 


حاول قدر الإمكان الابتعاد عن الأشخاص المصابين

ذكر الدكتور “برتش كيه ” على موقع «mayoclinic»، يجب على كل فرد غير مصاب أن يحول قدر الإمكان الابتعاد عن الشخص الذي يعطس أمامك، وذلك للوقاية من الإنفلونزا الموسمية،

والتي غالبا ما تصاحب من الرذاذ الذي يخرج من الفم المريض المحمل بالعديد من الجراثيم والإنفلونزا، 

وقال الدكتور “برتش كيه” إن الجراثيم والإنفلونزا التي تحملها هذه الرذاذات يمكن أن تصيب شخص على بعد 500 سنتيمتر، 

لذلك يجب على الأشخاص الأصحاء دائماً تتجنب هؤلاء الأشخاص المرضي أو على الأقل حاول قدر الإمكان الابتعاد منهم بالقدر الكافي، وذلك سيساعد من الوقاية من الإنفلونزا الموسمية. 

تجنب لمس الوجه

عندما تكون في الأماكن العمومية تجنب لمس الوجه والفم بشكل خاص لتجنب الإصابة بالإنفلونزا الموسمية وغيرها من الجراثيم،


عند لمس فمك دون الغسيل يمكن الإصابة بالكثير من الجراثيم التي بإمكانها أن ستصل إلى جهازك المناعي وتصيبك بشكل مباشر بالإنفلونزا الموسمية، 

ويقول برتش كيه، أن الشخص الذي يضع يده على فمه أو أنفه كل ساعة يمكن أن يصاب بشكل مباشر بالإنفلونزا الموسمية، ولتكسر هذه العادة عليك حتى تتجنب هذه العادة التي قد تكون سيئة في حياتك. 

النوم بشكل كافي 

لكي تقي نفسك من الإنفلونزا الموسمية والإصابة بنزلات البرد، عليك أن تأخذ القسط الكافي من النوم وبشكل كاف، 

تعد عدد الساعات النوم الطبيعية التي يجب أن ينامها الإنسان من 7 إلى 8 ساعات متواصلة تساعد على الوقاية من الإنفلونزا الموسمية والحد من الإصابة بنزلات البرد. 


حيث أكدت العديد من الدراسات نشرت مؤخراً أن الأشخاص الذين ينامون على الأقل من 7 إلى 8 ساعات هم أكثر وقية من الإنفلونزا الموسمية والأقل عرضة للإصابة بالإنفلونزا الموسمية ونزلات البرد

شرب ما يكفي من السوائل بشكل يومي

يعد شرب كمية يكفي من السوائل يساعد الجسم على من الإنفلونزا الموسمية، وينصح الأطباء بتناول 2 لتر من الماء بالقدر الكافي يومياً،

مع الحرص على السوائل الأخرى التي تحتوي على فيتامين C وفيتامين B الذي يقي الإصابة من الإصابة بالإنفلونزا.


مصادر المقال 

مصادر المقال

www.mayoclinic.org

Flu symptoms: Should I see a doctor?


google-playkhamsatmostaqltradent